الجمعة، 26 أغسطس، 2011

التدابير الغربية للجم الازمة المالية العالمية التهمتها الزيادة في اسعار الغذاء، والحل هو في العودة الى كوبنهاغن.









عبّود: التدابير الغربية للجم الازمة المالية العالمية التهمتها الزيادة في اسعار الغذاء، والحل هو في العودة الى كوبنهاغن.





اعتبر المستشار البيئي مازن عبود في محاضرة لطلاب مخيم القيادة الذي تنظمه الشبكة الوطنية اللبنانية، انّ التدابير الغربية للجم الازمة المالية العالمية التهمتها الزيادة في اسعار الغذاء جراء الاحتباس الحراري، والحل هو في العودة الى طاولة كوبنهاغن.



واشار الى انّ ظاهرة الاحتباس الحراري في العالم، ادت الى تقلص المساحات الزراعية وكميات المياه العذبة، في ظل ازدياد ملحوظ للطلب على الغذاء جراء ارتفاع عدد السكان. وقال :" انّ ارتفاع اسعار البترول ادى الى استخدام بعض الحبوب كالذرة وغيرها، لتوليد النفط الحيوي".



وربط الحراك في الشرق الاوسط بالتزايد السكاني وبارتفاع معدلات الفقر والبطالة.

عبّود اعتبر بأنّ العودة الى كوبنهاغن (تغريم الملوث للتعويض عن المتضرر) تشكل حلا لازمة التقلص المالي العالمية الحالية، لانها تعيد توزيع الكتلة النقدية. مما يعني زيادة في الطلب على بضائع الدول النامية في العالم الاقل نموا، وبالتالي انخفاضا في معدلات البطالة. وقال: "انّ الازمة العالمية الحالية، التي لم تصل بعد الى اوجها، ستتمخض حتما عن قواعد جديدة للاقتصاد تراعي استدامة الموارد وخفض معدلات التلوث.



الجمعة، 12 أغسطس، 2011

Environment Minister under fire over quarries licenses

Environment Minister under fire over quarries licenses





Environment Minister under fire over quarries licenses



By Dana Khraiche





BEIRUT: A senior source at the Environment Ministry denied allegations Monday that the minister issued over 60 illegal licenses for quarries and crushers without informing the National Council of Crushers and Quarries.



Environmental Consultant Mazen Abboud accused Environment Minister Mohammad Rahhal of violating the law in Lebanon which stipulates that the council is the only body allowed by law to issue such licenses. Yet, there are exceptional cases in which the minister can directly issue them.



“But exclusivity cannot be designated to 60 licenses in the span of four months,” Abboud told The Daily Star, adding that illegal licensing bypass tax and fee payments.



Abboud also noted that illegal licenses have grave environmental and financial consequences such as budget deficits and environmental damage.



Meanwhile, a source at the Environment Ministry denied such claims saying: “The minister has issued 47 exceptional licenses since the start of his term in 2009.”



The source told The Daily Star that Abboud could be mistaken since the minister had issued licenses for transporting stocks and never for crushers and quarries.



“Owners of crushers and quarries thought they could get away with illegal licenses due to the lack of any governmental authority,” the source said.



Abboud refused to name the owners of crushers and quarries who allegedly received licenses saying: “I don’t want to politicize the issue, I only want to raise awareness about such a serious violations.”











________________________________________

Copyrights 2011, The Daily Star - All Rights Reserved

05/04/2011



الخميس، 11 أغسطس، 2011

Mazen Abboud dénonce un déplacement du sable de Tyr



Brèves

jeudi, août 11, 2011



Environnement

Mazen Abboud dénonce un déplacement du sable de Tyr

L’écologiste Mazen Abboud, dans un communiqué publié hier, a demandé « à l’association Bahr Loubnan de trouver d’autres sources de sable que la plage du Rest House de Tyr, attenante à la réserve naturelle de la ville, pour réhabiliter le port de Naqoura (plusieurs kilomètres plus au sud) ». « La réserve de Tyr souffre déjà d’un manque de sable, a-t-il poursuivi. Aggraver ce problème risque de nuire au cycle de reproduction des tortues de mer vertes qui y pondent. Si de grandes quantités de sable sont ôtées du lieu, j’ai bien peur qu’elles soient impossibles à remplacer. »



http://www.lorientlejour.com/category/Liban/article/717091/Breves.html

الأربعاء، 10 أغسطس، 2011

لوقف شفط الرمول عن شاطئ صور

عبّود: لوقف شفط الرمول عن شاطئ صور



طالب الناشط البيئي مازن عبّود جمعية بحر لبنان بايجاد مصادر بديلة للرمول عن شاطئ استراحة صور، المتصل مباشرة بمحمية شاطئ صور الطبيعية، لزوم نقلها الى الناقورة بغية تأهيل منطقة ميناء الناقورة، وذلك لانعكاس الموضوع على النظام البيئي لمحمية تعاني اصلا من نقص في الرمول. مما يعيق تكاثر السلاحف الخضراء فيها.

وابدى عبّود تخوفه من عدم قدرة شاطئ الاستراحة والمحمية في صور من تعويض مثل هذه الكميات من الرمول التي يتم شفطها.