الأربعاء، 16 يناير، 2013

الاكلاف الاجتماعية للنمو


اعتبر الناشط البيئي مازن عبود في محاضرة القاها في جامعة اللويزي في اطار مؤتمر نظمه مركز الابحاث للمياه والطاقة والبيئة برعاية وزير البيئة ناظم الخوري انّ الاكلاف الاجتماعية واكلاف التبادل هي العائق الاكبر امام التنمية المستدامة في لبنان. واعتبر انّ ذلك مرده الى تردي الاطر المجتمعية الناظمة الى مختلف مظاهر الحياة. وهذا ما يبرر نجاح تجارب التنمية في بلدان وفشلها في بلدان العالم الاقل نموا. ودعا الى اعادة ترميم وتكوين وتنمية مؤسسات المجتمع اللبناني كي تتحرر من السياسيين فتتمكن من مراقبة الفئة الحاكمة اذا ما استبدت في استخدام السلطات الممنوحة لها من الشعب اصلا. وكي تكون هي نفسها انموذجا حقيقيا للشفافية والمحاسبة وتداول السلطة فتعيد تكوين السلطة وبالتالي تغيير النظم المجتمعية كي تكون اكثر فعالية واقل اكلافا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق