الاثنين، 28 مارس، 2011

الاسقف غطّاس هزيم في دوما




لبى رئيس دير البلمند البطريركي وعميد معهد يوحنا الدمشقي في جامعة البلمند- الاسقف غطّاس هزيم دعوة رعية دوما الأورثوذكسية لزيارة الى بلدة دوما حيث ترأس رتبة القداس السابق تقديسه في كنيسة سيدة النياح في البلدة.


وخدمت القداس، جوقة القديس يوحنا الدمشقي- البلمند وجوقة القديس انطونيوس- دوما.

وفي ختام القداس القى المطران هزيم عظة، تمحورت حول بشارة مريم من جبرائيل.
بعد القداس التقى المطران هزيم رئيس البلدية جوزيف خير الله المعلوف والمختار ايوب عيسى وفاعليات البلدة في منزل القاضي مروان عبّود، في حضور خادم الرعية الارشمندريت انطونيوس ابي سعد، ورئيس دير مار الياس شويّا البطريركي الارشمندريت وديع شلهوب بالاضافة الى القاضي زياد شبيب ونائب رئيس لجنة ادارة حصر التبغ والتنباك مازن عبّود.


وبعد تبريك منزل القاضي عبّود المرمم حديثا، والعائد الى القرن السابع عشر، القيت كلمات ترحيب من رئيس البلدية جوزيف خير الله المعلوف، والارشمندريت انطونيوس ابي سعد، ونائب رئيس لجنة ادارة حصر التبغ والتنباك مازن عبّود.


ووجه خير الله دعوة وعبر المطران هزيم، الى البطريرك هزيم لزيارة دوما في الصيف المقبل لتدشين متحف المغفور له المتروبوليت انطونيوس بشير الذي ساهم في تأسيس معهد القديس يوحنا اللاهوتي، عندما كان مطرانا على اميريكا.


ورحب الارشمندريت انطونيوس في كلمته بامطران هزيم وصحبه في رعية دوما، معتبرا انّ بحلول صاحب السيادة حلّت البركة على رعية دوما الميمونة. واعتبر انّ رعية دوما تعدّ مثالا يحتذى، بفضل من سبقه الى خدمتها.


وشكرالمهندس عبّود للمطران هزيم زيارته لمنزل آل عبّود معتبرا "انّ وجود غطّاس آل هزيم في دوما، حدث"، واغتنم الفرصة لتهنئة بطريرك الموارنة الجديد عشية تنصيبه.


ورد المطران هزيم بكلمة فشكر للارشمندريت انطونيوس دعوته وللمتروبوليت جورج خضر مباركته للزيارة، ولال عبّود استضافتهم. وختم المطران هزيم كلمته بالتفاتة خاصة الى استاذه في الموسيقى البيزنطية - الارشمندريت وديع شلهوب، فنوّه بآدائه في الترتيل ودوره في نشر الموسيقى البيزنطية.
واخيرا، جرى تبادل الهدايا قبل ان يشارك الجميع في عشاء تكريمي بالمناسبة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق