الاثنين، 17 فبراير، 2014

لوضع ملف النفايات الصلبة في صلب البيان الوزاري


رحب مازن عبّود بتشكيل حكومة جديدة تضع في سلم اولوياتها اهتمامات الناس ومشاكلهم.  واعتبر بأنّ ملف معالجة النفايات الصلبة المتفجر يجب ان ينال الاهمية التي يستحقها، وذلك كي لا تتفجر الحكومة امام مطالبات الناس وهمومهم في هذا الاطار.  عبّود طالب تضمين الشق البيئي في البيان الوزاري بندا واضحا وصريحا حول ضرورة اقرار خطة لمعالجة النفايات الصلبة والبدء بالعمل الجدي والدؤوب على انفاذها، كي لا تحل نهاية العام وتبقى الامور على حالها في مطمر الناعمة.  فتشعر الناس بانها خذلت.   

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق