الاثنين، 29 أبريل، 2013

ررسالة الى الخاطف


 

حضرة الخاطف المجهول المعلوم.

تحية وبعد،

اخاطبك كي اسألك التروي.  فانا لا اريدك ان تعمل لمن لا تعلم.  لا اريدك ان تشارك في تدمير ما تبقى من المشرق والعالم العربي من حوله.  فتضحي هذه الارض صحراء تلتهمك رمالها لاحقا من دون ان تدري.  لا اريدك ان تدمر هذا النسيج.  فلا يعود العالم بأسره آمنا من بعد. 

اتوجه اليك وادعوك ان تقف امام مرآة نفسك ان كنت على حد السواء سوريا او اعجميا.  فما الغاية من عملك؟؟  ايكون المطلوب خلق دول دينية تتصارع فيغيب عن بال اهل الشرق القضية الاساس؟؟  هل المطلوب ازالة التعايش والاعتدال؟؟ لا ادري فانا لا اتقن كثيرا فنون السياسة والعراك.

ماذا فعل هذين الحبرين الفقيرين، الا من رحمة الله، كي يخطفا ويقتل سائقهما؟؟ ايكونان قد سلبا القدس؟؟ ابلغك بأنهما ما قاما الا ببلسمة الارواح المدمرة واغاثة المنكوب والفقير؟؟ ايكون ذلك، سلاحا تخشاه؟؟

وصلت الرسالة التي اردت ان تبلغنا من خلالها انه غير مرحب بأبناء الناصري في سوريا والمشرق.  لكنّ ذلك ليس لسان حال كثيرين من قومك ممن يعتبروننا ضرورة لعيشهم وبقائهم في هذه الارض التي طالما ناضلنا سوية من اجلها.

عزيزي الخاطف.  اني اقول لك بدوري اننا لن نرحل. فالقطيع الصغير متعلق بأرضه ومستعد ان يشهد لربه فيها حتى الموت.  لسنا مياه جارية .  لا لسنا هشيما تحمله رياح الخوف الى حيث لا ندري.  اقرأ جيدا سيدي الخاطف في التاريخ كيف غيّر اثني عشر رسولا، ممن كان معظمهم لا يتقن القراءة والكتابة، العالم الى الابد.  لم يثنهم عن جهاداتهم نائبة او شدة او اضطهاد.   جعلوا من انفسهم اطعمة للوحوش.  فحبة القمح تدفن كي تعطي حبوبا كثيرة. 

ايها الخاطف الذي قد يحتار البعض في هويته وانتمائه.  لا اريد ان يكون لونك الالغاء.  اراك تعتصم بما تظنه حقا.  الا فاعتصم بالله الذي هو محبة.  

لما يسألنا البعض اجراء فحوص دورية في الوطنية؟؟  لما لا يستطيعون ان يدركوا انّ عالمنا الحقيقي ليس ها هنا؟؟  لما لا يدركون باننا مسافرون نعبر هنا فقط.    قلناها، وكثيرون لم يقتنعوا.  لم يقتنعوا انّ كنيستنا ليست ولن تكون حزبا او فيلقا وفصيلا.  نعم، لما لا تقتنعون بأننا لا نتآمر على حاكم ولن نقف في وجه حركة تغيير.   نعرف انّ اكلاف موقفنا  هذا ستكون كبيرة.  فعلى ما يبدو لا مكان لنا ولمواقفنا في الحروب والصراعات. 

كلا ليست كنيستنا طرفا في حروبكم ولن تكون.  ليست مطية لهذا الحاكم او لذاك الثائر.  انّ كنيستنا تصلي للجميع بدون استثناء.  تفرح للجوانب المضيئة عند هذا.  وتحزن للجوانب المعتمة عند ذاك.  اما اناسها احرار في انتقاء ما يناسبهم في دنياهم.   فهي تلتزم بما يجمع عليه ابناؤها من قضايا محقة لكن دون ان تضل الدرب الى فوق.  فوجهتها هي سلم الفضائل.  ذاك الذي يصعد الى فوق.   نتعثر لكن لا نسقط.  تتسخ لكن لا نتلوث.  نسقط لكننا نعود فنقوم.

اننا ندين الظلم والعنف ونعمل للحق.  انتصرنا على العالم بالمحبة.  وسنغلب العالم بالمحبة.  اننا نحبك ونصلي من اجلك ايها المجهول المعلوم. 

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق