الاثنين، 27 يوليو، 2009

المعهد العالي للأعمال احتفل بتخريج 228 طالباً

Monday, the 27th of July,2009
برئاسة وحضور حاكم مصرف لبنان رياض سلامة وسفير فرنسا في لبنان اندريه باران ونائب رئيس غرفة التجارة والصناعة في باريس جان بول فيرمس ومدير عام المعهد العالي للأعمال ESA ستيفان اتالي، تسلم 228 طالباً من دفعات متعددة بشهاداتهم في الماجستير التنفيذي في ادارة الاعمال والماجستير في الادارة، خلال احتفال، يتم في حديقة المعهد في كليمنصو. وقد تخلل حفل التخرج الذي حضره عدد كبير من الضيوف وشركاء المعهد واصدقاؤه اضافة الى ذوي الخريجين كلمات بالمناسبة، في مقدمها كلمة لمدير عام المعهد العالي للاعمال ستيفان اتالي الذي عدد ظروف نشأة المعهد وتطوره. وقا: اننا فخورون بهذه الشراكات التي اقمناها فان ارادتنا اليوم تقضي بتمتين ما حققت هنا في لبنان بهدف استمرار تطوير المعهد لجعله مركز استقطاب اكاديمي اقليمي. وبعدما لفت اتالي الى شروع المعهد في تدعيم البرامج، والاعلان عن اشراك قدامى المعهد، في المشايع والنشاطات،كشف عن خلق منصب، وكيل عام للعلاقات مع الخريجين، ستناط مهامه بالسيدة ماري هيلين صيقلي. والقى نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة في باريس جان بول فيرس كلية استهلها بالاشارة الى (اننا فخورون لأن المعهد العالي للأعمال حقق اليوم نجاحاً عبر برامج تأهيل عديدة اطلقتها ويلتحق بها عدد متزايد من الطلاب، اصحاب المؤسسات ومدراء ذات مسؤوليات كبيرة. كما واننا فخورون لأن المعهد سمح باقامة علاقات بين الجمعيات الاقتصادية الفرنسية واللبنانية من شأنها ان تسمح لنا بالمساهمة في تطوير الثقافة الفرنسية في بلد هو تاريخياً صديق وقريب من فرنسا. وتحدث فيرمس عن اهمية ودور الشهادات التي تسلمها الخريجون وساهمت في تحويل هذه الاحتفالات الى برنامج تربوي بامتياز وشهادة حقيقية في لبنان. ونوه بدور الاساتذة الفرنسيين وغيرهم في المعاهد التعليمية الاوروبية الذين يشاركون في التدريس، ليختم بشكر رئيس المعهد ومعاونيه لادارتهم هذه البرامج في بيروت مع اخذهم بالاعتبار اهميتها: المشهد التربوي اللبناني وفي المنطقة وصولاً الى دول الخليج. ثم كانت كلمة للسيد مازن عبود اعلن في خلالها باسمه وباسم زملائه في المعهد عن فكرة سوف تتحول الى حقيقة في الاسابيع المقبلة بدعم المدير العام للمعهد. وبعد ما تسلم الخريجون الشهادات من راعي الحفل حاكم مصرف لبنان رياض سلامة والسفير اندريه باران ومدير عام المعهد اتالي ونائب رئيس غرفة الصناعة والتجارة الباريسية جان بول فيرمس، القى كل من الخريجات والخريجين مايا مطر وريتا معلوف ورنا زيتوني وعبدو بعقليني كلمات دوراتهم، لينتهي الحفل بكوكتيل بالمناسبة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق