الثلاثاء، 14 يونيو، 2011

لبناني في تيسالونيكي



ثقافة
________________________________________


لبناني في تيسالونيكي



مازن ح. عبود
كان ان التقيت تيسالونيكي الجميلة، عاصمة مقاطعة مقدونيا اليونانية ومسقط رأس الاسكندر الكبير ووالده فيلبس وارض ديمتريوس العظيم والمدينة التي ولد فيها الزعيم التركي اتاتورك.
ادركت تيسالونيكي، التي تظهّرت لي بقعة
جميلة منبسطة على شواطئ بحر ايجيه، ترقب سفنه
وآلهته وترصد قصصه، منذ ولادتها. وتيسالونيكي
هي ايضا ارض ميعاد العديد من اليونان اللبنانيين
الذين قدموا الينا مع بدايات القرن العشرين، فأغنوا نسيجنا تنوعا وجمالا.

كما انّ تيسالونيكي لم تنفك
تكون مقصد العديد من اللبنانيين الذين استوطنوها، فصارت لهم بيروت الهادئة والمستكينة من شرور الشرق الغاضب.
تشعر وانت تسير في شوارعها، انك تختال في احد مناطق الاشرفية، فتظنّ لبرهة انك في شارع
مار نقولا او شارع عبد الوهاب مثلا.

لبنانيّو تيسالونيكي، اكتسب بعضهم شهرة كبيرة. فأضحى بعضهم اطباء كبارا او متعهدين او تجارا معروفين. وكان ان التقيت منهم د. سامر ميخائيل، وهو طبيب قلب ذاع صيته في اليونان. وقد اصرّ على اصطحاب الزوّار اللبنانيين الى بيته الضارب على المدينة، والمتمركز في احدى الاحياء الراقية. في بيت سامر، كانت الارزة في استقبالنا على البوابة. اما الدار فقد كان مصنوعا من حجر صنين الاصمّ، الذي احتضن موسيقى فيروزية كانت تصدح في الداخل. فشعرت بدفء لبنان الذي اضحى اوطانا توزعت على بلدان العالم. فلكل لبناني لبنانه، اين ما كان!!


لقد كان سامر لبنانيا متعلقا ببلده وبذكرياته على طريقته. الا انه كان يخشى ان يعود فيدرك بلدا لا يشبه لبنانه. وكان الطبيب يفتخر ببلدته الكفير في قضاء حاصبيا، وباصوله. كان يفتخر بنسيبه، السياسي والمفكر فارس الخوري، الذي شغل رئاستي مجلس الوزراء والنواب في سوريا.

وكان ان امضينا امسية رائعة عنده. امسية انشدنا فيها لفيروز، وتناقلنا اخبار القرى ونكاتها، وتبادلنا فيها وجهات النظر حول الوضع في لبنان الذي كان حاضرا في كل قرنة من ذلك البيت. حضر البلد عنده بكل اطيافه حتى انّ تلفزيون لبنان حلّ في ذلك البيت نجما عزيزا على الشاشة.


تركت تيسالونيكي فخورا بلبنانيتي بعض الشيء، وذلك لأني ادركت لبنانيين حقيقيين زرعوا بلدهم لبانا في ارجاء المعمورة. فكان ان اضحت قصصه شذا يرسم بها لاهل الامم صورا جميلة عن بلد شوّهته السياسة.

هناك تعليق واحد:

  1. "Ma Ajmala Loubnanaka wa ma ajmalak ya Mazen Loubnaniyyan Hakikiyyan zari3an loubanan fi noufous wa arje' el ma'amoura "

    ردحذف