الخميس، 30 يونيو، 2011

كلمات حفل توقيع كتاب ذكريات صبي المحلة


كلمة مازن عبّود

يشكر صبي المحلة كل من حضر الى حفل اطلاق كتابه متكلما او مشاركا. وهو قد اوكلني على عادته ان انقل اليكم اكليروسا ورسميين واهل محلة واعلام واصدقاء امتنانه لوجودكم اليوم في غمار عالمه الدافئ والخاص، متمنيا لكم طيب الاقامة عنده لفترة ساعة من الزمن.
وصبي المحلة هو الحاضر الدائم في كل منكم.

اما محلته فهي العالم وان اكتست في كتابه هذا صبغة مكانية ولونا حضاريا. وترى رفيقي- ذاك الصبي يلعب بالزمان. وهو يستفيق عادة في قمقم الشاب الجلدي، اذا ما تعسرت مشروعات واحلام قاطنه. يستفيق كي ينقذ المثالية. يستفيق من رماد الطفولة كي يلقن الشاب درسا، على لسان شيخ ما في المحلة عرفه الصبي، دروسا في مواجهة الازمات وكيفية التصدي لمشكلاتها.
قصصه كانت تتظهر حكايات في مجلة الاحد في جريدة النهار.


فأهلا بكم جميعا اهلا اعزاء لمحلة ذاك الصبي وشركاء اعزاء له في عوالمه ورحلته الى عالمنا.

قصر المؤتمرات الضبية في 27-6-2011

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق