الجمعة، 9 نوفمبر، 2012

مازن عبود: البيئة هي الشهيدة الاولى في لبنان

08-11-2012 اعتبر الناشط البيئي مازن عبود في محاضرته في مؤتمر دولي عن "المسؤولية الاجتماعية"، والذي دعت اليه جامعة الروح القدس في الكسليك "بأن للازمات والاضرابات تأثيرات كبيرة على البيئة في لبنان". واعتبر "ان من المفاعيل المباشرة للاضرابات كان حرق اكثر من اربعين الف دولاب في غضون فترة لا تتجاوز بضعة ايام من العام الحالي، مما ادى الى تراجع ملحوظ في نوعية الهواء وبالتالي خلق بيئة ملائمة لتطور السرطان وعدد غير قليل من الامراض والعوارض". واشار الى ان "الملفات البيئية والحياتية هي الاكثر تأثرا بالازمات، فالكثير من الملفات الخضراء قد انتنت على الرفوف جراء ذلك"، لافتا الى "ان البيئة في لبنان هي الشهيدة الاولى، وقد اغتالها تراجع هيبة وادوار الدولة المركزية الناظمة والراعية والرادعة".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق