الخميس، 7 مايو، 2009

كاتب في حضرة مرآة

بقلم مازن عبود في 7-9-2009
من تعتقد نفسك ياهذا الذي فيّ، كي تتجرأ ان تنتقد سلاطين ووزراء وحكام ونواب؟ نعم من انت وقد ولدتك امك بدون مقعد في بلد يستمدالناس قوتهم من مقاعدهم الموروثة او الممنوحة؟؟
كيف تتجرأ (يا انا) فتنتقد وتسأل وتبحث وتناقش اناسا لست من وزنهم التمثيلي او السياسي او المالي او المعنوي او العائلي؟
على ماذا ترتكز كي تقوم بكل ذلك؟؟ فهل لديك جيوش جرارة، او اساطيل مخفية، او اموالا لاتأكلها النيران؟؟
ومن ثمّ، لماذا تنتقد القوي وتقف بقرب الضعيف ؟
افلا تعلم بأنك برصاصة طائشة قد تقتل؟؟ او بكلمة زعيم او مقتدر ارضي، يشطب اسمك من سجل الاحياء. فكأنك لم توجد يوما وما تمخضت بك امكفكر مليا (يا انا) قبل ان تقول الحق
نعم، فكر مليا قبل ان تطلق لقناعاتك العنان فتجري موجاتك في عوالم ظلمات هذه البسيطة
لما تحمل الكون وقضاياه على منكبيك طالما انك لا تعتاش من قلمك!! ايكون القلم قدرك، وقول الحقيقة مسلكك والموت مصيرك
لا، لا تقل ذلك لاني عرفتك تعشق الحياة وتستمتع بكل تفصيل من تفصيلها. فلما تبرم حكم اعدامك بيمناك؟؟
يبدوا انك لا تعرف الاسباب، ايا ضعيفا ونكرةانّ ما يعجبني فيك انك تدرك لاشيئيتك ولاتدعي بما ليس لك ومن ثمّ تقول ايضا بان مالك هو ليس لك وياتي من حيث لاتدري، لا بل من حيث تدري
فهل بالفعل لا تعلم كيف تنساب الكلمات من عروقك؟؟؟ هل صحيح بأنك تعلم به بأنه قد كتب عليك ان تقول ما تتفوه به او ما تخطه لنا؟؟ فكأنك وسيط لروح ما
من هو هذا ال"احد" الذي يحركك فيحول مواهبك يرشدك في عوالم ديجورنا هذا؟
اعلم بأنّ كل ما قمت به هو فوق طاقتك وقدراتك
فأنت شخص متوسط الذكاء لا يتميز بالكثير من المزايا والقدرات عن بناء جيله، الا انك مسحور!!! تراك تتكلم بما لم تبصر، وتنطق بقوة كأمبرطور، وانت صعلوك والكل يعرف
لو كنت مكانك لصليت لربي ان يبعد هذا الكأس عني، لانه مرّ للغاية
لو كنت مكانك لجزعت، ولقررت ان اعيش كحيوان وافقد ميزتي
الا ان صنفك صعب وميراثك صعب وقدر قاتم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق