الخميس، 15 مارس، 2012

طعمة: يحرضنا لننتصر على الاحباط ونكون رأس حربة نهضوية

ثقافة - مازن عبود وقع "ذكريات صبي المحلة" في عكار طعمة: يحرضنا لننتصر على الاحباط ونكون رأس حربة نهضوية Thu 15/03/2012 16:44 اطبع هذا الموضوع | اغلق هذه النافذة وطنية - 15/3/2012 وقع مازن عبود كتابه "ذكريات صبي المحلة"، بدعوة من رابطة كاريتاس لبنان - اقليم عكار، في حضور الأب الياس حنا ممثلا البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، المقدم ايلي اسمر ممثلا المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، ميلاد انطون ممثلا الرئيس عصام فارس وعدد من رؤساء البلديات والمخاتير والفاعليات السياسية والاجتماعية. بداية، القى رئيس اقليم عكار الاب ميشال عبود كلمة قال فيها: "لقاؤنا اليوم، هو لقاء الكلمة بامتياز، نجتمع حول كتاب، اراد كاتبه مازن عبود ان يتسذكر في قلوب قرائه، حنايا عشناها، فنقلها من دوما إلى عكار، فيطعم بكلماته خبزا، ويقدمها دواء، ويقف بها إلى جانب كل محتاج. وقفت كاريتاس قربه، لتنشله ما استطاعت من لجة العوز الى حافة الشكر والامتنان. اراد بكتابه هذا ان يسكن بيوت عكار". طعمة والقى النائب نضال طعمة كلمة، اعتبر فيها ان "الكاتب يحرضنا كي ننتصر على الاحباط، وان في القصص التي ساقها، هوى يحرضك كي تكون رأس حربة نهضوية، في أسرتك، في طائفتك، في دينك"، داعيا الى "فك القيد عن شمولية الجهل، كما يدعو المؤلف". وقال: "ان لغة الكاتب تنساب رقراقة من "مسرى الطفولة رقراقة، لتخصب الخيال" . واعتبر انطلاقا من قصة "اولاد الشنتير" بأن "من يصر على كسرك لا يمكنه ان يكون شريكك في الفصح الى الوطن الجديد". سلوم وتحدث فؤاد سلوم فقال: ان "مازنا على غرار بول فاليري، لا يكتب إلا والكتاب المقدس أمام عينيه"، معتبرا ان الكاتب قد تكرس في هذا العمل "كاتبا تراثيا من رعيل كتاب لبنان الكبار. فهو مثل سعيد عقل في كتابه "لبنان إن حكى". واطلق على العمل تسمية "دوما إن حكت". ياسمين ثم تحدث الاعلامي جورج ياسمين عن قدسية الكلمة ورمزية معانيها، منوها بالدور الذي تقوم به "كاريتاس" في المناطق اللبنانية كافة. الشعار بعدها تحدث كامل الشعار، مفندا الكتاب ومضامينه. وتوقف عند الكثير من قصصه. واعتبر أن "العمل يحوي مزيجا من البساطة، البلاغة، الفلسفة، السخرية، الواقعية والحلم، وان القصص هي بغالبيتها مستمدة من الواقع، وقد تم تطويرها". عبود وفي الختام، نوه الكاتب عبود بجودة المتكلمين، شاكرا للاب عبود ولكاريتاس جهودهم، وللبطريرك الماروني رعايته. واعلن لقرائه ولادة زاويته "زوادة الزكور" في جريدة الجمهورية. ثم قدمت الدروع باسم المكتب الى المشاركين في الندوة. هـ ب © NNA 2012 All rights reserved

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق