السبت، 18 يناير، 2014

موقف من قفال مطمر الناعمة




اعتبر الناشط البيئي مازن عبّود بأنّ اقفال مطمر الناعمة من قبل المجتمع المدني في مثل هذا الظرف، وفي ظل غياب حكومة قادرة على ايجاد البديل او استنباط الحل اللازم للموضوع، هو بمثابة تصويب السلاح من قبل المواطن على رأس المواطن الذي يرزح اصلا تحت ضغط  الوضع الامني المتفجر والوضع الاقتصادي المتردي والوضع السياسي المتفجر.  وسأل "لماذا لم تتم الدعوة الى التحرك لاقفال المكب قبل ان تستقيل الحكومة حتى تجبر على ايجاد الحلول القريبة والبدء بالبحث جديا عن الحلول المتوسطة والبعيدة المدى؟؟ ولماذا لا يحاسب المواطن زعماءه على ادائهم؟؟". 
واعتبر عبّود انّ ما يجري يفرض طرح موضوع خطة النفايات الصلبة على البيان الوزاري لاي حكومة عتيدة كبند رئيسي يوازي باهميته اي بند استراتيجي آخر.  فالناس تحاول ان تقول انّ الامور المعيشية تتساوى مع اي بند من بنود مناكفاتكم.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق