الخميس، 4 يونيو، 2009

الوكالة الوطنية للاعلام

متفرقات - عبود:الاحراج تشهد في زمن الانتخابات تزايدا في إنتهاك البيئة أعمال قطع الاحراج إزدادت في مناطق البترون وبعض أقضية البقاع والشمال وطنية - 4/6/2009
أكد مستشار خطة المتوسط في برنامج الامم المتحدة للبيئة مازن عبود، في بيان اصدره اليوم، "ان احراج لبنان وطبيعته تشهد في زمن الانتخابات تزايدا في معدلات الانتهاكات البيئية". ولفت الى إهتمام البيئيين الى إزدياد عدد رخص قطع الاحراج الممنوحة الى الحطابين من قبل وزارة الزراعة، لزوم تصنيع الفحم بالمقارنة مع العام الفائت. وإعتبر "ان هذا التدهور مرتبط بحلول موسم الانتخابات، وتركيز الدولة جهودها على التحضير للعملية الانتخابية"، مشيرا الى "ان الموسم الانتخابي أدى الى التساهل مع الساسة والمرتكبين وذلك بغية تسهيل كسب أصوات إنتخابية". وقال عبود "أن أعمال قطع الاحراج قد إزدادت في المناطق التي تشهد حماوة إنتخابية كالبترون وبعض أقضية البقاع والشمال مما أدى الى إزدياد وتيرة التشحير الى درجة غير معهودة". ونوه بجهود رئيس الجمهورية ووزير الداخلية والبلديات التي "تمخضت عن شراء طائرات للاطفاء"، كما هنأ قوى الامن الداخلي بعيدها، منوها بجهود المدير العام للامن الداخلي اللواء أشرف ريفي التي "تمخضت عن بدايات تشدد في ضبط المرتكبين في حق البيئة تظهر خلال العام المنصرم". وطالب المرشحين الى الانتخابات وضع البيئيين في حساباتهم الانتخابية، مشيدا بتضمين عدد من الاحزاب والتيارات السياسية برامجها موضوعات بيئية. ================م.ق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق