الأربعاء، 4 يوليو، 2012

مازن عبود تخوف من كيفية تعيين اعضاء الهيئة الناظمة للنفط

متفرقات - Wed 4/07/2012 10:40 وطنية - 4/7/2012 - ابدى المستشار البيئي مازن عبود، في بيان اليوم، خشيته من ان "تكون الاسماء التي ستقترحها اللجنة المكلفة دراسة الطلبات الى الهيئة الناظمة للنفط الى مقام مجلس الوزراء، قد اقرت من تحت الطاولة، حتى قبل دعوة وزارة الاصلاح الاداري المهتمين الى التقدم بطلبات ترشيح". واعتبر أن "عمل اللجنة المكلفة قد افتقد الى الشفافية والوضوح المطلوبين في مثل هذه الحالات. فلم يتم ابلاغ من لم يتأهلوا للمقابلات مثلا، كما انه لم تنشر لائحة الاسماء المقبولة لاجراء هذه المقابلات". واشار الى ان "الكثير منهم ما زال ينتظر حتى هذا التاريخ تعيين موعد مقابلته". كما اشار الى أن "عدم وجود خبير نفطي في اللجنة الفاحصة يعزز هذه الشكوك"، معتبرا ان "ما حصل يصب في خانة اكساء تعيين المقربين ممن سلموا مقاليده وعلى فترات، اقمطة قانونية ليس الا، بغية تحصين الممارسات. وقال ان "ما جرى لا يطمئن، ويعزز المخاوف من ان يتحول اكتشاف الثروة النفطية من نعمة الى نقمة فيمسك بمقاليدها مرتهنون لامراء البلد، فتتفلت الشركات عندها من رقابة الدولة لحساب الزعماء، ويضحى بحر لبنان في خطر"، مطالبا رئيس الجمهورية اعادة طرح الموضوع في مجلس الوزراء لتصويب ما جرى. ر.ي. © NNA 2012 All rights reserved

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق