الجمعة، 6 أبريل، 2012

قضايا البيئة تحرق الانامل

اعتبر المستشار البيئي مازن عبّود، في بيان حرره صباح اليوم، انّ اقرار مجلس الوزراء لتعويضات على المتضررين من مرور التيار العالي في بعض مناطق المتن، له انعكاسان مباشران: اولا، فتح الابواب امام مطالبات جديدة لتعويضات اخرى في سائر المناطق اللبنانية. مما يرتب اعباء باهظة على الخزينة. ثانيا، اقرار الحكومة بشكل مباشر وواضح بالاضرار الناتجة عن مثل هذه الخطوة. لذا، فهي مدعوة الى وضع هذا الملف مجددا على طاولة لدرس الحلول الاقل تأثيرا على الصحة العامة. بما يضمن تخفيض التأثيرات الكهرومغناطيسية المضرة على السكان، ويحرر الاراضي. عبّود اشار الى انّ ثمة صعوبة في التعاطي في الملف لانه، ومنذ سنين، قد تسيّس بفعل رغبة احدهم باستخدام القضية كفزّاعة ووسيلة سياسية. فكان ان انقلب السحر عليه. ودعا الجميع الى التعلم من ذلك معتبرا بأنّ قضايا البيئة تحرق الانامل، مبديا تخوفه من تزايد استخدام الموضوعات البيئية في الرجم السياسي في فترة الانتخابات. مما يعيق تقدم المسيرة البيئية الى حد بعيد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق